ثقب طبلة الأذن أسبابه أعراضه و علاجه

 

نتعرض في حياتنا اليومية إلى العديد من المؤثرات والأحداث قد تسبب ثقب في طبلة الأذن، ينتج عنه العديد من الأعراض تستدعي زيارتنا الطبيب، إلى جانب ذلك نخاف عادةً من تعرضنا لثقب في طبلة الأذن مثلاً إذا تحدث إليك شخص بصوت عالٍ أو تعرضت لمؤثر صوتي مزعج فإن أول شكواك تكون “حاسس طبلة أذني انثقبت”. في هذه المقالة نتحدث أكثر عن ثقب طبلة الأذن أسبابه، الآثار الناتجة عنه، و علاجه.

 

 

غشاء طبلة الأذن

الطبلة أو بالأحرى غشاء الطبلة هو عضو مشترك ما بين الأذن الخارجية و الأذن الوسطى، حيث يشكل نهاية الأذن الخارجية و بدياة الأذن الوسطى، ويفصل بينهما؛ ليشكل تجويف الأذن الوسطى بما يحتوي من عظيمات ثلاث (السندان، المطرقة، و الركاب). يقع جزء من عظيمة السندان على غشاء الطبلة يتم رؤيته بواسطة منظار الأذن عند النظر فيها. نسمع الصوت من البيئة المحيطة ليصل قناة الأذن الخارجية ويتضخم ويمر عبرها غشاء الطبلة يمتاز في مرونته التي تعمل على تمرير الصوت إلى الأذن الوسطى حتى تهتز العظيمات بمقدار الصوت الذي سمعناه وتنتقل إلى قوقعة الأذن الداخلية والعصب السمعي حتى تصل الدماغ ويتم التعرف على الصوت و تخزينه؛ بالتالي فإن حدوث مشكلة أو اضطراب في عملية نقل الصوت على مستوى غشاء الطبلة قد يسبب مشكلات منها ضعف السمع في بعض الأحيان.

 

 

أسباب ثقب غشاء الطبلة

قد يحدث ثقباً في غشاء الطبلة لعدة أسباب، تتفاوت ما بين أمراض إلى مؤثرات خارجية من الأسباب التي تعمل على ثقب غشاء الطبلة:

1-التهابات الأذن الوسطى المصحوبة في السوائل؛ عندما يكون هناك التهابات في الأذن الوسطى مصحوباً بكمية كبيرة من السوائل و الإفرزات المتجمعة في تجويف الأذن الوسطى فإن ذلك يشكل ضغطاً خلف غشاء الطبلة بالتالي يسبب ثقباً فيه.

2-التعرض للأصوات العالية بشكل مفاجئ؛ قد نتعرض لصوت عالٍ بشكل مفاجئ يسبب ثقباً في غشاء الطبلة مثل حدوث انفجار قرب الأذن.

3-حدوث إصابة على مستوى الأذن نتيجة التعرض لحادث ما أو ضربة على الأذن.

4-الحويصلات الحميدة التي تبني نفسها خلف غشاء الطبلة مسببة ثقباً فيه.

هذه الأسباب تساهم في عمل ثقب في غشاء الطبلة الأعراض و المضاعفات تختلف باختلاف حجم الثقب و مكانه، و في بعض الأحيان باختلاف المسبب.

 

أعراض ثقب غشاء الطبلة

أعراض ثقب غشاء الطبلة تتفاوت كما سبق وذكرنا حسب المؤثر و المسبب، و حسب حجم الثقب. يصاب الشخص بضعف سمع توصيلي مؤقت نتيجة الثقب الذي تعرض له و يكون ضعف السمع متفاوتاً ما بين البسيط إلى متوسط الشدة حسب حجم الثقب، خروج بعض السوائل من الأذن في بعض الأحيان إذا كان السبب نتيجة التهابات الأذن الوسطى. وجود ثقب في غشاء الطبلة يؤثر بشكل واضح على فحوصات الأذن الوسطى و تكشف هذه الفحوصات عن وجوده ووجود مشكلة. لكن في حال التعرض للمسببات المذكورة أعلاه يتوجب علينا مراجعة الطبيب و أخصائي السمع للإطمئنان على الأذن و سلامتها.

 

علاج ثقب الطبلة

علاج ثقب الطبلة يتم بشكل تلقائي، حيث أن الطبلة قادرة على الالتئام من تلقاء نفسها خلال أسبوع بعد الإصابة، أما في حالة كان حجم الثقب كبير و لم يلتئم من تلقاء نفسه بعد مدة من الإصابة فيجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن، في هذه الحالة قد يتم اللجوء إلى عملية جراحية لرقع الطبلة و إغلاق الثقب؛ لذلك في حال استمرار الأعراض بعد الكشف عن وجود ثقب في غشاء الطبلة يستدعي زيارة الطبيبب عاجلاً لحل المشكلة.

 

الأذن حساسة، و تعرضها لإصابة باختلاف نوع هذه الإصابة يؤثر فيها وترافقها العديد من الاضطرابات و المشكلات؛ لذلك في حال كان هناك شك في وجود أي مشكلة على مستوى الأذن بشكلٍ عام أو بوجود ثقب في الطبلة على وجه الخصوص يجب زيارة طبيب الأنف و الأذن و الحنجرة كذلك أخصائي السمع في أقرب وقتٍ ممكن.

 

للمزيد سجلوا معنا.

شارك هذه المقالة:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on telegram
Share on whatsapp

التصنيفات

المقالات ذات الصلة

guest

0 التعليقات
Inline Feedbacks
View all comments