متابعة أطفالنا و تربيتهم و بناء شخصيتهم،ليس أمراً سهلاً و يتطلب جهداً من الأهل لتربية أطفالهم تربية صحيحة و بناء شخصية للطفل قوية تواجه هذه الحياة الصعبة،لا شخصية هشة تقع عند أول مطب؛لذلك أعددنا لكم هذه المقالة لتساعدنا على بناء شخصية قوية لطفلنا.

البدء في تربية الطفل


تربية الأطفال تربية صحيحة و الحفاظ على سلوكياتهم و طباعهم و نفسياتهم،و الحفاظ على ثقتهم بأنفسهم يتطلب من الأهل مجهوداً و صبراً.يعتقد البعض أن تربية الطفل تبدأ عندما يصبح واعياً أكثر فيقولون “مهو جاهل شو بفهمه خليه يعمل اللي بده ياه” لكن هذه العبارات من شأنها أن تبني الطفل بناءً خاطئاً،الطفل يفهمك و يستوعبك منذ نعومة أظافره بإمكانك تشكيله و تعويده على الفعل الحسن و الابتعاد عن الفعل الخاطئ،إذا عودت الطفل على أخذ كل ما يريد عن طريق البكاء،فإنه سيأخذ ما يريد إذا بكى و يصبح متمرداً يضرب فيما بعد أو يكسر الأشياء؛لذلك علينا أن نكون حذرين من أساليب الأطفال الذكية. الطفل أيضاً كما نعلم يحب الاستكشاف دوماً و البحث و يتعلم من خلال استكشافه للأشياء،إذا وفرنا له بيئة صحيحة لذلك سنعطيه مجالاً واسعاً للتعلم و التطور،أما إذا منعناه من الاستكشاف و جعلنا البيئة محدودة ربما على الأجهزة الالكترونية فقط،فإن ذلك سيخلق طفلاً ضعيف الشخصية خجول ثقته بنفسه أقل. هنا سنعطيك مفاتيح لخلق شخصية طفلك القوية.

مفاتيح تجعل شخصية طفلك قوية

يمكننا خلق شخصية قوية للطفل بعدد من المفاتيح ،إن اتبعناها نساعد طفلنا و نساعد أنفسنا أيضاً،كوْن الطفل يملك رأياً،احتراماً،و مشاعر علينا الاهتمام بها جميعها.من المفاتيح التي تساعد على تقوية شخصية الطفل:
١-احترام مشاعر الطفل؛علينا احترام مشاعر الطفل وعدم الاستهانة بها لأنه صغير مثلاً،فلا نهين الطفل و لا نتلفظ عليه ببعض الألفاظ و الشتائم،كما أن احترام الطفل و مشاعره أمام الآخرين أمرٌ ضروري فلا نهينه أمام الآخرين.احترام شكل الطفل و مظهره فلا نستهزئ به مثلاً لأنه قصير القامة أو غيرها.من هذه الطرق تفتح على طفلك سبل الثقة بالنفس و احترام الذات وقوة الشخصية.
٢-سماع الطفل؛سماعنا للطفل دوماً آرائه و الذي يحدث معه في يومه و غيرها من القصص التي يريد اخبارك به من شأن هذا الأمر أن يشعره بأهميته ما يجعل شخصيته أقوى.
٣-الثقة في الطفل و قدراته؛عند محاولة طفلك لتجريب الأشياء أعطيه المساحة الكافية و راقب نتائجه،إذا نجح عززه و إذا فشل أخبره أن الأمر طبيعي و بإمكانه المحاولة مرةً أخرى.
٤-لا تكذب على الطفل؛الطفل يقلد فعندما تكذب عليه يجعله هو الآخر يتبع طريقة الكذب ليخلق منه طفلاً خائفاً هشاً فيما بعد.
٥-المرونة مع الطفل،أي لا نمنع عن الطفل كل شيء و نجعله فيما بعد يلجأ لطرق أخرى لفرض ذاته و نخلق منه طفلاً عنيداً بإمكاننا أخذ رأيه في القواعد التي نريدها و شرحها له،ليفهم الأسباب و الدوافع.
٦-إعطاء الطفل مهام مناسبة لعمره؛إعطاء الطفل مهام مناسبة لعمره يخلق بداخله إحساساً بالمسؤولية تجاه الأشياء،ويجعله يقوم بها بشكلٍ منظم و يكون ملتزم بإتمامها ما يقوي شخصيته أكثر.
٧-امدح طفلك بحدود؛مدح الطفل على كل شيء أو على شيء لا يستحق المدح عليه بل هو واجبٌ عليه يجعل من الطفل شخصية نرجسية ترغب بالمدح دوماً و لا يقوم بالشيء إلا إذا مدحناه،الاعتدال بالتعزيز و العقاب أيضاً . التعزيز على ما يستحق التعزيز عليه فقط.
٨-شجع طفلك على الاندماج بالمجتمع إذا كان خجولاً أو لا يحب الانخراط مع الجميع،حببه بالأمر و ساعده عليه.
٩-أظهر حبك لطفلك دوماً،و اجعله يشعر بمدى حبك له و الدفء و الطمأنينة النابعة منك،عندما ينشأ الطفل في مكان و يكون سوياً فيه عاطفياً يجعل من شخصيته شخصية قوية .
هذه الطرق تساعدك على خلق شخصية قوية عند طفلك .

الطفل قوي الشخصية


وجب التنويه إلى أن الطفل قوي الشخصية هو الطفل الواثق من نفسه،يستطيع التعامل مع المواقف و مجابهتها،الطفل الذي يعبر عن رأيه و مشاعره دون شعور بالخجل،الخوف أو الدونية.و يقول الحق دائماً و إذا شاهد فعل غير صحيح يحاول تغييره ،و ليس الطفل الذي يضرب و يتلفظ بالألفاظ الغير صحيحة و يأخذ حقه بهذه الطريقة،هذا ليس طفلاً قوي الشخصية بكل تأكيد. للطفل قوي الشخصية آثاراً واضحة بالاحترام.

اخلقوا من أطفالكم و الأجيال شخصيات قوية لتعمر و تبني هذا المجتمع بالطريقة الصحيحة لا أن تبنيه على الفساد و الخوف و الكذب،ببنائكم شخصية قوية لطفلكم تخلقون له مستقبلاً واعداً و للمجتمع ثمرة بناءّة.

للمزيد سجلوا معنا .

احجز جلستك