التنمر آفة العصر الحديث المنتشرة بين الأطفال والكبار، التقليل من شأن وقيمة الآخرين بالاستهزاء والسخرية، و تبقى آثار التنمر على الطفل المتنمر عليه و تترك ندبة في روحه و شخصيته سببها مرض الناس الآخرين؛ لذلك من المهم تعليم أطفالنا كيف يتعاملون مع التنمر و لا يتنمرون على الآخرين، هذه المقالة ستساعدك أكثر في تعليم أطفالكم إيقاف التنمر.

 

كيف اشرح للطفل عن التنمر؟ 

يمر أطفالنا في مواقف مختلفة من الأصدقاء و المحيط خاصة في المدرسة بعدم وجود الأهل حولهم، لكن لا يعرفون طبيعة الموقف الذي يمرون به أحياناً و هنا يأتي دور الأهل في تعليم طفلهم كيفية التعامل مع المواقف المختلفة بما فيها التنمر؛ لذلك عليك أن تشرح للطفل في سن مبكرة حول التنمر و كيفية التعامل معه قبل دخول الطفل المدرسة أو الروضة، و أطفالنا يفهمون الأمور بطريقة أبسط و أسهل من خلال الأفلام، والقصص والأغاني، بإمكاننا اختيار فيلم حول التنمر و مشاهدته مع الطفل و خلق نقاش يدور حول الموقف نفسه، أو التحدث مع الطفل عن أمثلة و مواقف حية واجهناها نحن أو معارفنا، كن حريص باختيار مفرداتك مع طفلك عند التعامل معه فلا تتنمر عليه أنت أيضاً لأن الطفل يقلد الأهل في المرتبة الأولى. اشرح للطفل عن التنمر بأبسط الطرق التي يستوعبها و يطبقها.

 

علامات تعرض الطفل للتنمر 

يصعب على الأهل أحياناً معرفة أن طفلهم يتعرض للتنمر إذا لم يخبرهم هو بما يجري معه، لكن على الأهل متابعة طفلهم و الحديث معه لفهم مشاعره و ما يمر به و استنباط أهم العلامات التي تظهر عليه في حال تعرضه للتنمر، و من هذه العلامات:

1- فقدان الطفل لأغراضه فيعود على البيت و أغراضه ليست معه أو تجد أغراضه تالفة.

2- قلة عدد أصدقاء الطفل عندما نسأله عن أصدقائه يخبرنا أنه ليس لديه أصدقاء، أو لا تجد أصدقاء يزورون طفلك و يتجمعون حوله.

3- ربما تجد آثار ضرب على جسد الطفل أو كدمات بسبب تعرضه للعنف و التنمر من الأطفال الآخرين.

4- ميلان الطفل للوحدة و عدم رغبته في اللعب مع الأطفال الآخرين و ظهور مشاعر من الخوف عند الطفل في حال اجتماعه مع الآخرين.

5- يبدي الطفل اكتئاب و مزاج متقلب و يكثر سرحانه و حزنه. 

6- التراجع و التأخر الدراسي. 

تعتبر هذه العلامات من أوضح العلامات ظهوراً على الطفل في حال كان يعاني من التنمر قد تظهر علامات أخرى اعتماداً على طبيعة الطفل في إبداء مشاعره.  

 

طرق لحماية الطفل من التنمر

حماية طفلك من التنمر واجب عليك  فالخطوة المهمة قبل هذه الخطوة هي الشرح للطفل ماهية التنمر ثم اتباع طرق عدة لحمايته من التنمر من أهم الطرق التي بإمكانك اتباعها لحماية طفلك من التنمر:

1- زيادة ثقة الطفل بنفسه؛ حاول دوماً أن تظهر نقاط قوته و تزيد منها و تؤكد عليها و تحاول مساعدته على تحسين نقاط الضعف عنده.

2- لا تنسى أنك قدوة الطفل و يقلدك في معظم أفعالك، فلا تسمح لأحد بالتنمر عليك و تعامل مع الموقف بطريقة صحيحة.

3- اسأل المعلمين و المحيطين بطفلك عن أفعال الطفل و سلوكياته خاصة مع الآخرين أو سلوكيات الآخرين معه و تابع طفلك دوماً.

4- قوِ ذكاء طفلك العاطفي؛ الذكاء العاطفي سلاح مهم للتعامل مع الطفل يشمل أن يستطيع الطفل التعامل مع المواقف المختلفة بمشاعر صحيحة.

5- احرص على جعل الحوار مع طفلك مستمر و فعال دوماً و استمع له و مشاكله دوماً. 

6- لا تجعل طفلك يقع تحت وطأة الحب المشروط.

7- قدم له طرق و أسلحة فعالة في التعامل مع مواقف التنمر المختلفة.

حماية أطفالنا من التنمر و تعليمهم كيفية التعامل مع المواقف المختلفة واجب علينا، يبدأ من تعاملنا مع أطفالنا بطريقة صحيحة و زيادة ثقتهم بأنفسهم و السماع لهم دوماً.

 

ساعدوا أطفالكم دوماً و كونوا عوناً لهم، ادعموهم حتى يتعاملوا مع المواقف المختلفة و لا يسمحوا لأحد أن يتنمر عليهم لما لذلك من آثار نفسية تعود على الطفل و تؤثر في شخصيته أيضاً.

 

للمزيد سجلوا معنا.

  

احجز جلستك