يعتقد الأهل أن الأطفال محميين من التعرض للأمراض النفسية، و لا يوجد لديهم هموم و لا يعانون من أي مشكلات قد تجعلهم يشعرون بتعب نفسي أو تؤدي بهم لأمراض و اضطرابات نفسية، لكن الأطفال أيضاً ليسوا محميين من التعرض للأمراض والاضطرابات النفسية. يصاب الأطفال بالاكتئاب كما يصاب الكبار أيضاً فهناك أسباب و عوامل عدة تؤدي لإصابتهم بالاكتئاب سنتطرق لها في هذه المقالة. 

 

ما هو الاكتئاب عند الأطفال؟

يصاب أطفالنا بانتكاسات و مشاعر سلبية من الحزن و القلق و غيرها لكن تكون بطبيعتها مشاعر طبيعية كردة فعل لأمر معين، عندما يصاب الطفل بحالة من تقلب المزاج مع وجود مشاعر سلبية كبيرة حول الذات تستمر لأسابيع و أشهر و تؤثر على حياة الطفل اليومية و نشاطاته المختلفة، بما يصاحبه من حزن و عصبية و إحباط  و يدفع الطفل أحياناً للانتحار و أذية نفسه، فإذا كنت تشعر أن طفلك يعاني من آلام جسدية أو نفسية و يبتعد اجتماعياً عن الآخرين و يمر بحالة من المشاعر السلبية الكبيرة عليك أن تفكر في إصابة طفلك بالاكتئاب كمسبب لكل هذه الآلام.

 

أسباب الاكتئاب عند الأطفال 

أسباب الاكتئاب عند الأطفال تتمحور حول عدة عوامل منها بيئية، أسرية، نفسية، و بيولوجية. الأسباب تختلف باختلاف هذه العوامل كما يلي:

أولاً العامل البيولوجي: النواقل العصبية و تركيبة الدماغ بعمله الدقيق المترابط حيث أن كل جزء فيه مسؤول عن وظيفة معينة، فالعامل البيولوجي للاكتئاب مرتبط بنقص الناقل العصبي السيروتونين الذي يزيد في مناطق معينة في الدماغ و ينقص في مناطق أخرى، و في هذه الحالة يكون الإكتئاب عند الأطفال مرتبط أكثر في عوامل وراثية من الأهل و يكون الطفل خلق به و لا يعد أمراً مكتسباً.

ثانياً العامل النفسي: العامل النفسي يكون بالشعور بتدني الذات و مشاعر سلبية حول الذات، و المشاعر الاجتماعية السلبية بما يرافقها من نقد مفرط للذات، و الشعور بالعجز في التعامل مع الأحداث السلبية، وجد العلماء أن الأطفال الأكثر عرضة للاكتئاب هم الأطفال المصابون بفرط الحركة و تشتت الانتباه، القلق السريري، مشاكل في الإدراك و التعلم و غيرها من المشاكل الأخرى.

ثالثاً العامل البيئي: العامل البيئي ينبثق كرد فعل على مواقف حياتية من صدمة و ضغوط نفسية و إساءة جسدية كالضرب المبرح أو جنسية كالتحرش. 

يرافق هذه العوامل عوامل أخرى مثل الانفصال عن أحد الوالدين أو العزلة و العنف و الضغوطات الاجتماعية، أطفالنا يملكون مشاعراً من الممكن أن تتزعزع و يصابون بالاكتئاب بعدها.

 

علاج الاكتئاب عند الأطفال

علاج أي مشكلة تصدر عند الطفل منذ الطفولة المبكرة و منذ ظهورها  بالكشف المبكر عنها، يعتبر عاملاً هاماً حتى نستطيع التعامل مع المشكلة بشكلِ أسهل فيما بعد. بدايةً من المهم أن يكون الأهل صبورين في التعامل مع المشكلة، ثم باتباع الخطوات التالية:

1- التعليم؛ من خلال تعليم الطفل عن الاكتئاب و طرح الموضوع عليه بتعليمه أكثر حول مفهوم الاكتئاب و كيفية التعامل معها حتى يقل لديه لومه المستمر لنفسه.

2- الاستشارة النفسية؛ من خلال طرح الطفل على أخصائي أو طبيب نفسي ليقدم العلاج المناسب بما يناسب عمر الطفل فالعلاج باللعب و العلاج المعرفي السلوكي من الطرق المهمة في علاج الاكتئاب عند الأطفال يقدمها الأخصائي النفسي.

3- العلاج بالدواء؛ أحياناً يكمن العلاج بالدواء إذا كان المسبب بيولوجي و بحاجة لتعديل للخلايا العصبية و النواقل العصبية باستخدام الدواء الذي يتم وصفه من قبل طبيب نفسي مختص.

4- في حالات الاكتئاب القصوى التي يصل بها الطفل لحالة من الانتحار علينا اللجوء للمشفى و عدم التردد لحماية طفلنا.

5- اهتمام الأهل في حالة الطفل و متابعتها و إخراجه من الاكتئاب باهتمامه به و مشاعره و محاولة خلق جو إيجابي حوله قدر الإمكان.  

6-ممارسة اليوجا و النشاط الرياضي مع الطفل.

7- ممارسة نشاطات حياتية صحية من اتباع نظام غذائي صحي و نوم صحي,

هذه الطرق في العلاج مهمة لكن الأهم منها هو تقبل الأهل و دعم طفلهم و نزعه من المشاعر السلبية حول نفسه و تدني احترام الذات، و تقبل فكرة إصابة طفلهم بالاكتئاب حتى تنجح خطوات العالج بشكلِ صحيح.

 

لا داعي للقلق و الخوف على الطفل إذا دعمناه و اكتشفنا أمر الاكتئاب بشكل مبكر و الأهم تقبل فكرة إصابة طفلك بالاكتئاب كاضطراب نفسي من الطبيعي أن يصيب أي طفل، بالتوجه الصحيح للاختصاصيين ذوي الخبرة و المهارة في معرفة ما إذا كان طفلك مصاب بالاكتئاب أم لا و بتقديم العلاج المناسب اعتماداً على العامل و المسبب لهذا الاكتئاب.

 

للمزيد سجلوا معنا.

 

احجز جلستك